أفادت مجلة “فورميكي” الإيطالية بأن وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي تزور غداً الاثنين العاصمة الليبية طرابلس، وذلك في استمرار للتواصل بين إيطاليا وليبيا.

وقالت المجلة الإيطالية إن الاجتماعات تركز بشكل أساسي على مسألة الهجرة، وذلك مع الشراكة الإيطالية الليبية التي تتجدد مع السلطة التنفيذية الجديدة بقيادة عبد الحميد الدبيبة والتي تعمل تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقالت المجلة الإيطالية إن الاجتماعات تركز بشكل أساسي على مسألة الهجرة، وذلك مع الشراكة الإيطالية الليبية التي تتجدد مع السلطة التنفيذية الجديدة بقيادة عبد الحميد الدبيبة والتي تعمل تحت رعاية الأمم المتحدة.

ومن المنتظر أن تلتقي لامورجيزي نظيرها الليبي خالد مازن في الاجتماع الرابع في ليبيا بين أعضاء الحكومة الإيطالية والمؤسسات الليبية الجديدة.

وتمثل قضية الهجرة والأمن من الاهتمامات ذات الأولوية بالنسبة لإيطاليا والتي تنطلق من الاستقرار الليبي وبناء شراكة وظيفية لإنشاء أنظمة التحكم للتدفق مباشرة على الأراضي الليبية.

كما سيتوجب على لامورجيزي مناقشة القضايا المرتبطة بالأمن الداخلي لليبيا وهو عامل حاسم في المساعدة في بناء الاستقرار في ليبيا.

يذكر أن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو قد زار طرابلس مرتين على المستوى الثنائي ومع نظرائه في الاتحاد الأوروبي، كما زار رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي طرابلس.

Condividi tramite